الجراحة التجميلية و البلاستيكية للأعضاء التناسلية الخارجية للذكور

الجراحة التجميلية و البلاستيكية للأعضاء التناسلية الخارجية للذكور

  1. الجراحة لتغییر حجم القضيب وتصحيح المظهر الصغیر للقضيب في الذين يعانون من السمنة .

الجراحة لتصحيح تشوهات القضيب ، بما في ذلك انحناء و إعوجاج القضيب و المشاكل السابقة في الختان
3 . الجراحة لتشوهات مجری البول (على سبيل المثال ، هیبوسبادیازیس و ابی سبادیازیس )
4 . الجراحة لتصحيح تشوهات اسکروتوم ( كيس الصفن )
5 . دوالي الخصية(واریکوسل)و فتق الفخذ

6 . عجز الذکر الجنسي و سرعة القذف

—————————————–

الجراحة لتغییر حجم القضيب وتصحيح المظهر الصغیر للقضيب في الذين يعانون من السمنة .
الجراحة لتغییر حجم القضيب:

وتشمل الجراحة زيادة طول القضيب و زيادة حجمه . یجدر الإنتباه إلی أنّ معظم المراجعین المطالبین بهذه العملیة , یتمتعون بالسلامة فلایحتاجون إلی هذه العملیات و تنحلّ مشاکلهم بعد الفحص و الطمئنة علی صحة الجهاز التناسلي الخارجي . تتمّ العملیة الجراحیة فقط بعد التشاور النفسي اللازم للذين یعانون حقا من الحجم الصغير للقضيب, حیث یؤدي في الواقع إلى عدم القدرة على الجماع . یجب الإنتباه إلی أنّ الأدویة و الأجهزة التي یتم عرضها في إعلانات شبکة الإنترنت أو الفضائیات أحیاناً , لا خیر فیها في تغییر حجم الجهاز التناسلي الذکري و في بعض الأحیان تؤدي إلی المشاکل و الأعراض الحادة .

العمليات الجراحية لزيادة طول القضيب تشمل عملیات إطلاق الأربطة المعلِقة للقضيب مع استخدام رفرف للغطاء الجلدي , استخدام الأوردة في الساقین و ربطها إلی القضيب لزيادة طوله , وأعمال مماثلة أخرى ؛ وسيتم تحديد نوع العملیة بعد فحص المریض ، إذا لزم الأمر . إذا كنت بحاجة إلى أي نوع من الجراحة سوف يتم تحديدها ويتم تحديد الإجراءات اللازمة . في بعض الأحيان قد یلزم استخدام بعض الوسائل کالفراغ لمنع القضیب من العودة إلی الجوف بعد إجراء هذه العملیات .

الجراحة لزيادة حجم القضيب تشمل حقن الدهون في القضيب , و وضع الأطراف الاصطناعية أو ترقيع الجلد أو الإستفاده من ربط وريد العضو السفلي بالقضیب لزيادة حجمه .

القضيب الذي یبدو صغيراً في المرضى الذين يعانون من السمنة :

أحیاناً في الأطفال و البالغین الذین یعانون من السمنة , لاسیما إذا تمت الختان بأزالة قسم کبیر من الجلد , یبقی الجهاز الجنسي الذکري في الدهون الکامنة تحت البطن و یختفي فیبدو القضیب قصیراً جداً ؛ و في بعض الأحیان لاتظهر إلّا حشفة القضيب. في معظم هؤلاء الأشخاص , یصل القضیب إلی طول مناسب بعد الإنتصاب فیخرج من الدهون الکامنة تحت البطن , فیقدر الشخص علی الجماع المناسب ؛ لکن في الحالات التي یؤدي المرض إلی الاضطراب في الجماع المناسب أو الأعراض البولية , ينبغي تصحيحه بعملية جراحية بسيطة نسبیاً. تتم إزالة الدهون الزائدة الموجودة تحت البطن و تثبیت فآسيا في هذه العملیة بصورة تؤدي إلی الوقایة من إعادة تراکم الدهون في المناطق المذکورة , إضافة إلی تطویر مظهر مناسب .

الجراحة لتصحيح تشوهات القضيب :
إعوجاج و انحناء القضيب :
يمكن أن يكون سبب إعوجاج و انحناء القضيب هو الصدمة أو الإنکسار السابق للقضيب أو أمراض مثل البايرونيس أو الأمراض الخلقية. فیلزم التصحیح جراحیاً في حالات الإنحناء الشدید للقضيب و تشوهه أو الصعوبة في الجماع المناسب . تتم الجراحیة لتصحيح انحناء القضيب بأسلوبین بشکل عام . في الأسلوب الأول , یتم حذف قسم من الجانب المحدب للقضيب أو ینطوي لیزول إنحناءه . و هذه الإجراءات تؤدي إلى تقصير القضيب قلیلاَ . في الأسلوب الثاني للعملیات ، یتم حذف نسیج من عضو آخر(في مركزنا , ربط عروق الساقین) و یرتبط بالسطح المقعرللقضيب لتصحيح انحناء القضيب دون تقلص طوله .
التشوه الناجم عن الختان غيرالمناسب :

إزالة الجلد الزائد في أثناء الختان , أو إجراء غیرمتوازن للعملیة ، أو وضع الغرز المشوهة , أو رد فعل غيرمناسب للجسم قبال الختان تؤدي إلی تشوهات القضيب في بعض الأحيان , فإنها بسیطة فی معظم الأحیان و لا حاجة إلی التصحيح الجراحي . في حالات التشوهات الکبیرة التي تؤدي إلی مشاکل للمریض یمکن تصحیحها عبر عملیات بسیطة کفتح اللزوجات المتخلصة .

الجراحة لشذوذ مجری البول :
أصولاً تشمل هذه الأمراض هیبوسبادیاسیس (شذوذ المبال التحتاني) و ابی سبادیازیس (شذوذ المبال الفوقاني):
في هیبوسبادیاسیس تقع فتحة مجری البول في الجانب السفلي من القضيب بدلا من غيضه ؛ و نظراً لعدم تکوین جزء من الجلد , أحيانا يقال أن الطفل قد ولد مع الختان الخلقية. لهذا المرض درجات مختلفة و يتطلب تصحيحه جراحة تجميلية أو جراحتین على القضيب .

في امراض ابی سبادیازیس خلافاً لهیبوسبادیازیس ، تقع الفتحة البولية على السطح العلوي من القضيب. هذا المرض أقل شيوعا من هیبوسبادیازیس و یتطلب تصحیحه عملیات جراحیة تجمیلیة أکثر تطوراً نسبیاً ؛ أحيانا یراجعنا المرضى بسبب جراحات متعددة فاشلة لتصحيح هیبوسبادیازیس أو التشوه الشديد في القضيب و مجرى البول ، مما یتطلب تصحيحها الجراحي إستخدام أنسجة مثل رباط المخاط الفموي .
4 جراحة لتصحيح التشوهات في كيس الصفن (إسکروتوم) :
وهذه التشوهات تشمل الصفن الكبيرة جداً ، تشوه الصفن کوجود غشاء بین كيس الصفن و القضيب ، كيس الصفن الثنائي و غیرها ؛ هکذا في بعض الحالات، قد فقد الشخص إحدی أو كلا الخصيتين بأسباب خلقية أو أمراض لاحقة , فيمكن تغییرها إلی شکل عادي بوضع الخصية الاصطناعية في كيس الصفن .

بعض كبار السن ، وخاصة الذين يعانون من مرض السكري ( ارتفاع سكر الدم) یصابون بمرض حادّ مُعدي في العضو التناسلي یسمی الغرغرينا فورنييه الذي قد یؤدي إلى فقدان الجزء الرئیسي من الجلد أو کله في کیس الصفن و القضيب . یتم تصحیح الأعضاء التناسلية لهؤلاء المرضی باستخدام عمليات ترقيع الجلد و الجراحة التجميلية بعد إزالة العدوی .

دوالي الخصية (واریکوسل) و فتق الفخذ :
دوالي الخصية :
بمعنی توسّع وعدم كفاءة الأوردة التي تستنزف الدم من الخصية . هذا المرض الذي یمکن ملاحظته بین المراهقين والشباب حوالي 15 ٪ , أكثر شيوعا على اليسار و بدرجات متفاوتة من الشدة ما بین 1 إلی 3 ؛ هذا المرض يمكن أن یمنع نمو الخصيتين في سن المراهقة و یسبب آلام الخصية في الکبار ، و ربما يسبب العقم.
بالنسبة إلی المراهقين , من الأفضل أن یتم جراحیّة دوالي الخصية في حال عدم نمو الخصية المصابة و کونها أصغر من الأخری .
بالنسبة إلی الکبار , في حال عقم الأزواج ( إذا لم تصبح المرأة حاملاً بعد سنة , علی الرغم من الجماع المستمر و دون منع الحمل ) و ضعف نطفة الرجل في الإختبار , من الأفضل أن یخضع الرجل لعملیة دوالي الخصية . وكذلك فإنّ آلام الخصية، و تشوه کیس الصفن في مرض دوالي الخصية الحاد من الأسباب الأخرى لجراحة دوالي الخصية . جراحة دوالي الخصية عملية بسيطة نسبيا و من الأفضل أن یقوم الجراح بإستخدام أجهزة التكبير ( مثل الحلقة أو المجهر ) أثناء العملیة . تتم هذه العملیة في مرکزنا بصورة بسیطة في العيادات الخارجیة , و في الحالات الشديدة یرقد المريض في المستشفی ليلة واحدة .

فتق الفخذ :

یدلّ علی دخول أحشاء البطن في الفخذ أو كيس الخصية ( الصفن ) ؛ و یظهر بشکل إنتفاخ في الفخذ أو تضخم في كيس الخصية و قد يتلاشى هذا الإنتفاخ عندما يكون الشخص نائما.
العلاج الوحيد لهذا المرض هو الجراحة و ينبغي إجراء عملية جراحية في أقرب وقت ممكن للوقاية من المضاعفات المحتملة. یمکن وضع غشاء دانتيل الشبكي في محل العملیة خلال الجراحة في حال شدة المرض و رقّة طبقات البطن لمنع تكرارالعملیة .

عجز الذکر الجنسي و سرعة القذف :
عجز الذکر الجنسي هو عدم القدرة على تحقيق الصلابة الكاملة للقضيب أو فقدان صلابة القضيب (الانتصاب) قبل إتمام الجماع . یزداد إنتشاره في الرجال مع التقدم في السن .
إنه یصیب بسببین رئيسيین :الأسباب النفسية – العصبية والأسباب الجسدية ( مثل ما یتعلق بالأوعية الدموية ). كان يعتقد في السابق أن تكون الأسباب العصبية و النفسية هي أكثر شيوعا , لکننا نعتقد الیوم أن الأسباب الجسدية أو العضوية ( مثل انسداد أوعیة القضيب ) أو مجموعة من الأسباب الجسدية و النفسية هي أكثر شيوعا .
يمكن ذکر بعض الأسباب الجسدية علی النحو التالي : إنسداد الشرايين , وعدم كفاءة أوردة القضيب، و التشوهات الهرمونية ، والأدوية ، وأمراض الجهاز العصبي و الصدمات الناشئة من الضربة و غیرها .
معظم هؤلاء المرضى یخضعون للعلاج بالأدویة بعد إجراء مراحل التشخيص الأولی و قلیل منهم یحتاجون إلی إجراءات أكثر خطورة ؛ هنا یتم شرح الفراغ و القضيب الاصطناعي من هذه العلاجات .

الفراغ :
إنه وسيلة يتم استخدامها طبقاً لرأي الطبيب لتحقيق الانتصاب اللازم للجماع في الحالات الشديدة من العجز الجنسي . في هذه الطریقة، یتجمع الدم في القضيب و یتحقق الانتصاب بعد وضع جهاز فقاعة على القضيب و إنشاء الفراغ و ضغط السائل المنوي . ثم يتم وضع حلقة في جذر القضيب و نزع الجهاز , فبهذه الطريقة ، يمكن للشخص أن يكون على الانتصاب 30 دقيقة ، و بعد ذلك علیه أن یخرج الحلقة . مشكلة هذا الأسلوب هي برودة القضيب عند الجماع و عدم صلابة جذر القضيب , و یمکن أن تکون لهذا الأسلوب أعراضها الخاصة أيضا .
القضيب الاصطناعي :
يتم وضع القضيب الاصطناعي کإحدی طرق العلاج في الحالات الشديدة للعجز الجنسي التي لم تکن العلاجات البسیطة مفیدة لها . هذه هي الأجهزة التي يتم وضعها داخل القضيب خلال جراحة لخلق صلابته المناسبة (إنتصابه) أثناء الجماع. تنقسم هذه الأجهزة إلی قسمین : سمي ریجید( شبه جامدة ) و صالحة للإنتفاخ , حیث يتم اختيار أیّة منها في ظروف خاصة وفقا لتقدير المريض و الطبیب بعد شرحها الكامل للمريض .هذه الأجهزة وخاصة الأخيرة غالية الثمن نسبيا , و وضعها يتطلب خبرة الجراح و تعرفه الکامل علی هذه الأدوات . في مركزنا ، يتم كل من هاتین الجراحتین بنجاح منشود .

سرعة القذف :

إنها بمعنی تحقيق الذروة الجنسية والقذف قبل الوقت المتوقع أثناء الجماع والتي قد تكون بعد بضع دقائق فقط من إبتداء الجماع ؛ بالإضافة إلى الأعراض الجانبية للشخص , قد تسبب هذه المشكلة عدم التمتع الجنسي الكامل للزوجة و مواجهة الزوجین بعض المشاکل .

قد یترافق العجز الجنسي و عدم الانتصاب المناسب مع المرض , ففي هذه الحالة یجب علاج الضعف الجنسي للشخص بدایة ( ضعف الانتصاب ) .

إنّ علاج سرعة القذف یتم بالأدویة وهو علاج فعال في معظم الحالات و یزیل مشكلة المریض . یجدر الإنتباه إلى أنه لا ينصح استخدام الكريمات الموضعية أو استخدام المواد الأفيونية لعلاج هذا المرض و قد یؤدي إلی أعراض سلبیة وخيمة للشخص .

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.